فيصل الحيدري - الرياض

حددت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ثلاث ملاحظات أساسية تسببت في تزايد معدلات حوادث الحريق في البيوت الجاهزة (البرتبلات) المستخدمة كسكن عمال، أو مستودعات للتخزين في المنشآت، ومنها رداءة المواد المستخدمة في التصنيع.

وعلمت «مكة» أن وزارة الطاقة توفرت لديها إحصاءات عن حوادث الحريق في البيوت الجاهزة، إذ اتضح أن هناك ارتفاعا مستمرا، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، حيث رصد 164 حريق عام 1435، بينما ازدادت إلى 82 حادثا عام 1436.

وأشارت المعلومات إلى أن مثل هذه الحوادث تؤدي لاستنزاف جهود الدفاع المدني وآلياته، وأنه بالإمكان تجنبها في حال تلافي الملاحظات التي ترصد بشكل مستمر.

فيما وجه مجلس الغرف كل الغرف بإبلاغ رجال الأعمال بالعمل على تطبيق اشتراطات السلامة على المباني.

• صناعة البيوت الجاهزة من مواد غير مقاومة للحريق.

• سوء التمديدات الكهربائية.

• رداءة المواد المستخدمة في التصنيع.