مكة - مكة المكرمة

ظهر تحد جديد بين الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكة يحمل اسم «تحدي المياه الساخنة»، وبحسب مجلة التايم نجم عنه إصابة أطفال بحروق خطيرة وحالة وفاة واحدة.

وهذا التحدي مستوحى من مقاطع فيديو على يوتيوب تتضمن صب الماء المغلي على صديق غير منتبه أو التحدي بشربه.

وفي حوادث مختلفة، احترقت جامونيشا ميريت (11 عاما) بشدة عندما سكب أصدقاؤها الماء المغلي على وجهها وهي نائمة، وأصيب ويسلي سميث (10 سنوات) بحروق شديدة بعد أن حاول أخوه تحديه.