مكة _ مكة المكرمة

في بلدة ريفية صغيرة في جنوب غرب أيرلندا سيصبح تيس «جدي» ملكا على سكان البلدة لأيام قليلة، فخلال مهرجان «باك فير»، وهو أحد أقدم المهرجانات في أيرلندا، يحضر سكان بلدة كيلورجلين جديا جبليا من موطنه ويتوجونه ملكا للمهرجان خلال فترة إقامته، بحسب صحيفة الأهرام المصرية.

وقد خرج الجدي الملك هذا العام في موكب، عبر البلدة أمس الأول، حيث توجته ملكة المهرجان، وهو لقب يمنح لتلميذة من سكان البلدة، فيما بدا الجدي مسترخيا، رغم بعض لحظات الارتباك أثناء مراسم التتويج.

وقال بن هنري «25 عاما»، وهو من منطقة كيلارني «شاهدت المهرجان على مدى الـ 11 عاما الأخيرة، لذا فهذا ليس جديدا علي، لكن عندما انتقلت إلى هنا من إنجلترا ظننت أن الأمر غريب».

ويتضمن المهرجان موسيقى واستعراضات في الشوارع، بالإضافة لمعرض للخيول، إلا أن أصول هذا المهرجان ليست معروفة، لكن السكان المحليين لديهم نظريات كثيرة، من بينها قصة لعنزة وحيدة فرت من جنود القائد العسكري، أوليفر كروميل، لتأتي إلى بلدتهم، ويقول المنظمون إن المهرجان يعود للسنوات الأولى من القرن الـ 17.