مكة _ مكة المكرمة

سجلت الأعوام 2014، 2015 و2016 أعلى درجات حرارة بسبب التغير المناخي، بينما وصلت إلى المعدلات القياسية نتيجة الاحتباس الحراري المستمر لمدة طويلة وآثار ظاهرة النينو.

وحطمت درجات الحرارة في 2016 الرقم القياسي منذ 137 عاما، وفق تقرير حالة المناخ الشامل الذي تصدره الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب موقع TRT العربي.

وبحسب الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) في تقريرها عن آثار التغير المناخي، فإن 2106 حطم الأرقام القياسية في مجال درجة الحرارة ودرجة حرارة البحار وانخفاض نسبة الجليد في المحيط المتجمد الشمالي والقطب الجنوبي.

ونشر التقرير المؤلف من 280 صفحة على الشبكة العالمية، وتطرق إلى زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون وغاز الميثان وأكسيد النيتروز وغيرها من الغازات الدفيئة التي تؤدي إلى زيادة درجة الحرارة.