رويترز _ القاهرة

هجرت حروف اللغة العربية مكامنها وسط الأوراق والدفاتر وسكنت جدران قصر الفنون بساحة الأوبرا المصرية في لوحات بديعة رسمها فنانون من 21 دولة عربية وأجنبية معلنة عن بدء ملتقى القاهرة الدولي الثالث لفن الخط العربي أمس الأول والمستمر حتى 24 أغسطس.

وتنوعت اللوحات التي خطها ورسمها 120 فنانا بين آيات قرآنية وأحاديث نبوية وأقوال مأثورة، كما شملت تشكيلات بالحروف العربية لبعض الأشكال الجمالية والشخصيات الشهيرة.

وتأتي الدورة الثالثة من الملتقى الذي يقيمه صندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الثقافة بالتعاون مع الجمعية المصرية لفناني الخط العربي تحت شعار (جني الثمار) بعد دورتين استطاع الملتقى فيهما أن يثبت أقدامه ويجذب مشاركين من أنحاء العالم ويحجز لنفسه موقعا على خريطة الملتقيات الإقليمية والدولية.

وقال وزير الثقافة المصري حلمي النمنم في افتتاح الملتقى «شاركت العام الماضي 280 لوحة، بينما هذا العام تشارك أكثر من 340 لوحة، والجديد والمفاجئ أن نسبة مشاركة الفتيات والفنانات أكبر بكثير من السنوات السابقة».