رويترز _ كوالالمبور

حول صندوق وان إم دي بي الماليزي ما يعادل 350 مليون دولار إلى شركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) المملوكة لحكومة أبوظبي، فيما أكد متحدث باسم آيبيك تلقي المدفوعات، لكنه لم يخض في تفاصيل.

وقال الصندوق في بيان له أمس «جميع الأموال المسددة لآيبيك من حصيلة برنامج الترشيد الحالي»، في إشارة إلى برنامج إعادة توزيع وبيع الأصول الذي تبناه الصندوق على مدى العامين الماضيين.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، مددت أبوظبي مجددا المهلة الممنوحة للصندوق الماليزي المتعثر الذي لاحقته مزاعم احتيال وغسل أموال لسداد ديون قدرها 603 ملايين دولار شريطة أن يدفع ما لا يقل عن 310 ملايين دولار في موعد أقصاه 12 أغسطس .

وتستحق بقية الأموال بجانب الفائدة بحلول 31 أغسطس.

وكان الصندوق الماليزي اتفق في الأصل على سداد 1.2 مليار دولار على دفعتين لآيبيك، كانت أولاهما بقيمة نحو 600 مليون دولار تستحق في 31 يوليو.

ولم يلتزم الصندوق بذلك الموعد، ومن ثم منحته آيبيك فترة سماح انتهت الثلاثاء الماضي، وهو موعد لم يف به الصندوق أيضا.