الملاذات الآمنة

صعدت بأسعار الذهب الذي اتجه صوب تحقيق مكاسب أسبوعية تزيد على 2% ليستقر في تعاملات أمس بالقرب من مستوى 1284.6 دولارا للأوقية.

ولامست أسعار الذهب أعلى مستوياتها في أكثر من شهرين أمس مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، مما دفع المستثمرين للإقبال على شراء المعدن النفيس باعتباره ملاذا آمنا.

وقال المحلل لدى بنك أو.سي.بي.سي بارناباس جان «معظم المكاسب التي حققها الذهب ترجع إلى زيادة الطلب على الملاذات الآمنة»، حيث تعزز المخاطر الجيوسياسية الطلب على الأصول التي تعتبر من الاستثمارات الآمنة مثل الذهب.

ولم يسجل الذهب تغيرا يذكر في العقود الأمريكية الآجلة تسليم ديسمبر ليستقر عند 1290.50 دولارا للأوقية.