مكة - مكة المكرمة

حدد برنامج التطويف المركزي لمؤسسة مطوفي أفريقيا غير العربية أربعة مواقع بالمسجد الحرام لاستقبال أفواج حجاجها وتسهيل تأديتهم نسك طواف القدوم.

وأوضح رئيس برنامج التطويف عضو مجلس الإدارة المهندس عبدالله صديق أن المؤسسة حققت نسبة تطويف عالية العام الماضي من خلال التعاون مع الهيئة التنسيقية وتضافر جهود الجهات التنظيمية.

جاء ذلك ضمن ورشة العمل التي قدمها مدير مشروع التطويف المركزي بالهيئة التنسيقية لمؤسسات أرباب الطوائف الدكتور عثمان قزاز أمس الأول لرؤساء مكاتب الخدمة الميدانية لمؤسسة مطوفي أفريقيا غير العربية المشاركين في أعمال موسم الحج لهذا العام.

وأكد قزاز في عرضه أن البرنامج يظهر الرعاية الكريمة التي توليها حكومة المملكة لضيوف الرحمن ومساعدتهم وإرشادهم، كما تسهم في العناية بهم لمنع حصول أي تكدس بشري في المسجد الحرام أثناء تأدية الحجاج مناسكهم، مضيفا أن المراكز البشرية المحددة تستقبل الحجاج على مدار الساعة بالتنسيق مع مؤسسات الطوافة المختلفة.

وأوضح أن البرنامج استقطب الشباب الجامعيين من ذوي المؤهلات الشرعية وقدم لهم دورات مختصة، كما أعد لقاءات تعريفية لأعضاء مكاتب الخدمة الميدانية ورسم خططا محددة لمواقع مراكز التطويف، مشيرا إلى الاتفاق مع مؤسسات الطوافة على تعيين مرشدي تطويف وعلى تمييز الأفواج المتجهة للحرم.

من جهته، أبان نائب رئيس برنامج التطويف بمؤسسة مطوفي أفريقيا غير العربية الدكتور حسين مؤنس أن التطويف يرتكز على رئيس مكتب الخدمة الميدانية وموظف التفويج للحرم المكي الشريف ومرشد الحجاج ومطوفي الهيئة التنسيقية، لافتا إلى أن المؤسسة تؤدي تجارب ميدانية لمسار سير الأفواج على أرض الواقع ابتداء من موقع سكن الحجاج وانتهاء إلى مطوفي الهيئة التنسيقية عند مداخل الحرم.

الأبواب المخصصة

باب الملك عبدالعزيز

باب الملك فهد

باب الملك عبدالله

باب السلام.

آلية التفويج للحرم:

تقسيم الحجاج لأفواج بين 100 إلى 500 فرد

التأكد من حصولهم على أساور تحمل بيانات السكن

التأكيد على شرب السوائل لتعويض حالة المشي

مراعاة كبار السن واتباع المسارات المحددة