تهاني البقمي - جدة

تقف خمسة أسباب رئيسة وراء نقص الكوادر الصحية المكلفة خلال فترة الإجازات والأعياد بالمراكز الصحية، أهمها رفض بعض الموظفين للتكليف، لعدم وجود مقابل مالي أسوة بزملائهم في المستشفيات.

وقدم مساعد المدير العام للصحة العامة بصحة الرياض الدكتور حسن كريري الأسباب والحلول لمدير الشؤون الصحية بالمنطقة، عقب زيارات ميدانية متتالية.

وأفادت معلومات لـ»مكة» بأنه بناء على نتائج الزيارات الميدانية للمراكز الصحية خلال إجازات الأعياد للأعوام السابقة، وما لوحظ خلالها من نقص الكوادر المكلفة، وبعد مناقشة الأسباب مع مشرفي القطاعات ومديري المراكز، تبين وجود أسباب عدة لهذا النقص، من ضمنها ما يعانيه كثير من المراكز الصحية من أزمة تمتع موظفين كثيرين بإجازات اعتيادية بحسب النظام الجديد القاضي بعدم ترحيل رصيد الإجازات الاعتيادية، ولما يواجهه مديرو المراكز من أزمة في السماح لهم بالتمتع بأرصدتهم كإجازات اعتيادية وإجازات الوضع والأمومة، وبدل حملات تطعيم، وبدل تكليف دوام فترة الأعياد.

وأوضحت المعلومات أنه تم الطلب بتوجيه من يلزم بالموافقة على تعويض المكلفين ماديا أسوة بزملائهم بالمستشفيات، حيث إن كلا منهم يقدم خدمة طبية غير مجدولة للمرضى تتطلب الحضور طيلة ساعات العمل.

أسباب نقص الكوادر بالمراكز الصحية في الإجازات

• رفض الموظفين التكليف لعدم وجود مقابل مالي أسوة بزملائهم بالمستشفيات.

• رفضهم الأيام التعويضية.

• عدم مناسبة احتساب الأيام التعويضية لهم مع فترة التكليف.

• أزمة تمتع كثير من الموظفين بإجازات اعتيادية لعدم ترحيلها.

• أزمة السماح لمديري المراكز بالتمتع بأرصدتهم كإجازات اعتيادية.