رغد عشميل، واس - جدة

أكد عضو الاتحاد الدولي لمحققي سلامة الطيران المدني الكابتن سليمان المحيميدي أن اهتمام المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) ينصب في السلامة والأمن وتنمية واستدامة الطيران المدني الدولي، ولا تملك الصلاحية للتدخل بسيادة الدول، لذلك فإنها رفضت الشكوى التي تقدمت بها قطر تجاه إغلاق الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب لمجالها الجوي أمام الطيران القطري، مؤكدة أن قطر ترغب في تسييس القضية وهذا لا يدخل ضمن سياستها.أما عضو مجلس الشورى السابق محمد آل زلفة، فقال إن قطر ناقضت نفسها عندما تقدمت بشكواها، معتقدة أن تلك الشكوى ستأتي بنتائج لصالحها وبدأت تعلق آمالا زائفة من خلال إعلامها ونشر أكاذيب بأن المجلس سيتجاوب معها، لكن بعد صدور القرار ظهر للجميع تناقضها المستمر.

بدروه، أشار الكاتب والمحلل السياسي مبارك العاتي إلى أن قرار مجلس إيكاو يؤكد أن الخطوات التي اتخذتها الدول الداعية لمكافحة الإرهاب كانت متسقة مع القانون والنظام الدولي، بينما خطوات قطر عبثية وظلامية وبائت بالفشل.

وأكد العاتي أن شكوى الدوحة كيدية هدفها صرف النظر عن الموضوع الأساسي وهو تدخلها بالشؤون السياسية للدول العربية.

يذكر أن مجلس إيكاو رفض الشكوى القطرية وأصدر بيانا أمس الأول أعلن فيه أنه أحيط علما بفحوى الشكوى القطرية وبرد الدول المعنية عليها للأمانة العامة بشأن تدفق الحركة فوق المياه الدولية وأقر بوجود مسائل سياسية ينبغي على الدول المعنية معالجتها في المحافل الدولية المناسبة بعيدا عن منظمة إيكاو.وثمن رئيس الهيئة العامة للطيران المدني المهندس عبدالحكيم بن محمد التميمي امتناع المنظمة عن الخوض في الأمور السياسية وأن مناقشتها تكون في المحافل المتخصصة، بل أكد رئيس مجلس المنظمة خلال ترؤسه الجلسة أن نيويورك تبعد ساعة فقط عن مونتريال، في إشارة لمقر الأمم المتحدة.

«إن هذه القرارات تؤكد حيادية المنظمة وتمسكها بدورها الذي أسست من أجله، وهو الحفاظ على سلامة الطيران المدني في جميع أنحاء العالم».

عبدالحكيم التميمي