واس - الرياض

بحث الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني، في مكتبه أمس، مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الجمهورية اليمنية إسماعيل ولد الشيخ آخر تطورات الأوضاع السياسية والأمنية والإنسانية في الجمهورية اليمنية، والجهود التي يبذلها المبعوث الأممي لإعادة إحياء العملية السياسية في اليمن وفق المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم 2216، فيما أطلع المبعوث معالي الأمين العام على تفاصيل المبادرة التي يقودها من أجل ميناء الحديدة.

وأكد الدكتور الزياني دعم دول مجلس التعاون للجهود الحثيثة التي يبذلها المبعوث الأممي لمواصلة مشاورات السلام اليمنية، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المحافظات اليمنية كافة، لتخفيف معاناة الشعب اليمني، مشددا على ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية للقضاء على وباء الكوليرا في اليمن.