مكة - جدة

وافق مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل على مقترحات اللجنة الإشرافية العليا لملتقى مكة الثقافي باستمراره، وتركيزه في العام المقبل على نفس فكرة «القدوة» التي انطلقت الموسم الماضي تحت شعار «كيف نكون قدوة؟»، على أن تتولى لجنة تطوير الشعار الحالي وضع الخطط والبرامج للعام المقبل.

وقال الفيصل خلال رئاسته بمقر الإمارة في جدة أمس اجتماع اللجنة الإشرافية العليا للملتقى بحضور محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد، ونائب أمير منطقة مكة عبدالله بن بندر مخاطبا مسؤولي المنطقة والجهات الخاصة المشاركة في الملتقى «شكرا على تعاونكم، وأعتقد أن التجاوب كان منقطع النظير»، مشيرا إلى أن نجاح الملتقى وتوحيده لجهود الجهات للخروج ببرنامج فكري لتنمية المجتمع.

وأضاف، كان من المفترض أن يكون شعار ملتقى مكة الثقافي مختلفا في كل عام، ولكن كل هذا الزخم يجعلنا نستمر بنفس الصيغة ونطورها، لذلك ستعمل اللجنة المشكلة على وضع فكرة «القدوة» بأسلوب جديد ووضع منهج ينتهي بأسبوع مكة الثقافي»، وتابع «زدتموني أملا وتفاؤلا، أن الفكر السعودي مبدع متى أعطي الفرصة».

واستعرض أمير المنطقة تقارير أعمال ونتائج مشروع الملتقى في عامه الأول الذي قدمت من خلاله 64 جهة حكومية وخاصة 238 مبادرة، إضافة إلى 100 مبادرة فردية.

واطلع واللجنة الإشرافية العليا من خلال عرض مرئي على أعمال ونتائج الملتقى التي تحققت في العام الماضي وإسهامه في دعم الجهود التنموية في المنطقة لبناء الإنسان فكريا وثقافيا وتوعويا.

مراحل تنفيذ المشروع

  • المبادرات وتسجيلها ومراجعتها مع الجهات وتعديلها
  • الموافقة عليها لتكون منسجمة مع شعار الملتقى التنفيذ الميداني
  • ترك المجال لكل جهة حكومية وخاصة لتنفيذ مبادرتها بالطريقة التي تراها مناسبة
  • متابعة إشرافية ميدانية من أمانة الملتقى ومن خلال التقارير الدورية التي تقدمها الجهات عن نتائج مبادراتها.