أحمد القباع - حائل

شدد رئيس نادي أحد سعود الحربي على أن فريقه الأول لكرة القدم سيدخل دوري جميل للمحترفين الموسم الحالي بهدف الوصول إلى مناطق الأمان، قبل التطلع لطموحات أكبر في السنوات المقبلة، كاشفا أن إدارته دفعت قرابة الـ8 ملايين ريال كفاتورة للصعود.

الحربي أشار إلى أن التعاقدات التي أبرمتها جاءت بنظرة فنية بحتة بعد الجلوس مع الجهاز الفني ومعرفة احتياجات خطوط الفريق، مؤكدا أن توقيت مباريات دوري الدرجة الأولى يجهد اللاعبين، وأشار إلى أن المنافسة الشرسة تعد أبرز الإيجابيات، كما تحدث في كثير من الأمور في هذا الحوار.

1 بدأت الاستعدادات لدوري جميل بمراحل عدة ما هو هدفكم؟

طموحنا في دوري جميل للمحترفين الوصول إلى مناطق الأمان أي من المركز السابع وحتى الحادي عشر، وهذا يحتاج لعمل وتكاتف وجهد الجميع، وبعدها سيكون لدينا خطط أخرى وطموحات مختلفة للمواسم المقبلة.

2 ما هي الخطوات التي تمت لتنفيذ هذا الهدف؟

في البدء جلسنا مع الجهاز الفني لمعرفة الاحتياجات، وشرعنا في دعم خطوط الفريق حيث تم التوقيع مع الحارس الجزائري عزالدين دوخة، بالإضافة للمهاجم الملغاشي إسلام أندريا، والمدافع الغاني إسحاق فورساه، والتجديد مع عدد من اللاعبين، إلى جانب العديد من التعاقدات المحلية.

3 كيف تصف العودة للممتاز بعد غياب سنوات؟

صعود الفريق لدوري جميل أحدث فرحة تاريخية لعشاق النادي، وهذا الشيء لم يتحقق من فراغ بل كان نتيجة عمل جماعي من أعضاء الشرف ومجلس الإدارة والجمهور، وقبل ذلك العمل الكبير للاعبين والجهازين الفني والإداري.

4 الترشيحات كانت تنصب في صالحكم لتحقيق بطولة الأولى ما الذي حدث؟

منذ بداية الإعداد كان هدفنا وضع أحد في المقدمة، وبالفعل نافسنا وتصدرنا، وما حدث يعد طبيعيا في دوري الأولى، فالفيحاء الذي حقق البطولة كان بعيدا كل البعد عن الصعود في الدور الأول وخدم نفسه واستفاد من النتائج، كما أن لقاءاتنا مع فرق القاع كانت صعبة في الجولات الأخيرة وخاصة أمام النجوم والوطني والطائي والعدالة، وبصراحة بعد الفوز على وج شعرنا ببوادر الصعود، حيث نجح الفريق في تحويل تأخره بهدف إلى فوز، كما أن خسارة النهضة في نجران ساعدتنا.

5 كم المبلغ الذي تم صرفه منذ بداية الإعداد وحتى صعود الفريق لدوري جميل؟

صرفنا قرابة 8 ملايين ريال، بموجب آلية مقننة، وكان العمل جيدا ونجحنا في تطبيق خطتنا كما تم رسمها في بداية الموسم.

6 ما هي أبرز سلبيات دوري الأولى؟

أعتقد أن توقيت المباريات وإجراءها في أجواء حارة في فترة العصر يرهق اللاعبين كثيرا.

7 وماذا عن الإيجابيات؟

دوري الدرجة الأولى يمتاز بالمنافسة القوية، حيث لا تستطيع معرفة المتصدر أو الصاعدين إلا في الجولات الأخيرة، وكذلك الحال في مؤخرة الترتيب، فمع كل جولة يتغير وضع الفرق.