ماجد آل هتيلة _ نجران

شيع جمع غفير من المواطنين والعسكريين ‏في الدمام أمس الرقيب مهدي اليامي، الذي استشهد أمس الأول خلال تعرض دورية أمن لاعتداء إرهابي بمقذوف متفجر أثناء أداء مهامها لحفظ الأمن، بحي المسورة بمحافظة القطيف، حيث أديت الصلاة عليه عصرا في مسجد الفرقان بالدمام.

واليامي متزوج ولديه طفلتان « ثريا وصالحة « وهو من أبناء قرية هدادة في منطقة نجران، وسبق أن أصيب قبل 4 سنوات بشظايا في العوامية، كما أصيب قبل 6 سنوات بطلق ناري في قدمه بالعوامية أيضا حتى نال الشهادة في نفس المكان.