سيتذوق لوك ويلكشير لاعب منتخب أستراليا السابق طعم اللعب للمرة الأولى في الدوري الأسترالي لكرة القدم في الـ35 من العمر في أكتوبر المقبل بعدما انضم لسيدني اف. سي قادما من دينامو موسكو.

وخضع الظهير الأيمن الذي لعب لتفينتي وفينوورد الهولنديين وميدلسبره الإنجليزي للفحص الطبي قبل أن يوقع على انضمامه لبطل أستراليا.

وقال ويلكشير الذي لعب 80 مباراة دولية مع منتخب أستراليا «لعبت في الخارج لفترة طويلة ولم أحصل على فرصة اللعب في دوري المحترفين الأسترالي على الإطلاق لذا فهذه فرصة مثيرة لي، لعبت في دوري أبطال أوروبا من قبل وفكرت في أن المشاركة في دوري أبطال آسيا مع أكبر أندية القارة ستكون بمثابة اختبار كبير آخر إلا أنني لا أطيق الانتظار للبدء في ذلك».

وكان ويلكشير من بين لاعبي الجيل الذهبي لأستراليا الذي لعب في أبرز بطولات الدوري في أوروبا وصعد بمنتخب بلاده لنهائيات كأس العالم في 2006 و2010.

وسبق أن لعب ويلكشير تحت قيادة جراهام ارنولد مدرب سيدني عندما كان يتولى قيادة المنتخب الوطني.

وقال ارنولد «لم يسبق أن أخضعت أحد اللاعبين لاختبار بدني كبير كما فعلت مع لوك خلال هذا الأسبوع، كنا بحاجة لكي يثبت أنه لائق بدنيا وبعمر 35 عاما أظهر أنه في حالة رائعة».

وسيفتتح سيدني مسيرة الدفاع عن لقبه في السابع من أكتوبر عندما يواجه ملبورن فيكتوري في إعادة لنهائي البطولة المحلية في الموسم الماضي.