تواصل اللجنة المنظمة لمباراة السلام الدولية برئاسة الأمير تركي بن نواف أعمالها بشكل مكثف من خلال التنسيقات التي تجريها مع الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم. وتأتي المباراة دعما لمبادرة ولي العهد في السلام ومناهضة الإرهاب ومواكبة لرؤية المملكة التطويرية 2030.

وتقرر أن تكون المباراة المزمع إجراؤها في ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة وتجمع نجوم يوفنتوس الإيطالي ونجوم الدوري السعودي، ضمن احتفالات المملكة باليوم الوطني، وسيصاحبها عدد من الفعاليات الترفيهية والعروض الضوئية المبهرة، وذلك بحضور عدد من كبار المسؤولين والشخصيات المهمة سياسيا ورياضيا في العالم.

وسيسبق هذا الحدث العالمي بشهر واحد احتفالية تدشين شعار مباراة السلام الدولية بمدينة الرياض، إضافة إلى المؤتمر الصحفي الذي سيحضره ممثل نادي يوفينتوس.