تعتبر صفقة الحارس الدولي العماني علي الحبسي وانضمامه لكشوفات الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال بأجر سنوي يصل إلى 7.5 ملايين ريال، أبرز صفقة من استقطابات الأندية السعودية للموسم الرياضي الجديد.

وأوضح الحبسي أنه ترك الدوري الإنجليزي واختار الهلال لأنه الزعيم، متمنيا أن يوفق في مسيرته المقبلة، مثمنا الاستقبال الكبير والحفاوة اللذين وجدهما من الجماهير منذ لحظة وصوله.

وجاء اكتمال المفاوضات مع الحارس الأبرز وسط ترحيب كبير من الهلاليين الذين زحفوا بكثافة صوب مطار الملك خالد الدولي بالرياض أمس الأول لاستقباله، ورحبت الجماهير بالحبسي مستعرضة البطولات والكؤوس التي حققها، متطلعة إلى مساهمة الحارس الكبير في قيادة الزعيم إلى العالمية.

ويملك الحبسي سجلا حافلا، حيث خاض 14 موسما في منافسات البريميرلينج، بدأها بتجربة أولية مع مانشيستر يوناتيد تحت إشراف السير أليكس فيرجسون 2003.

يذكر أن مدرب ريدينج الهولندي يابس تام أكد للصحف الانجليزية أن التخلي عن الحبسي جاء بسبب رغبة اللاعب في العيش بجانب أسرته.

وعلى صعيد المعسكر الخارجي بالنمسا، أدى فريق الهلال أمس تدريباته على فترتين صباحية ومسائية، حيث قسم المدير الفني رامون دياز اللاعبين لأربع مجموعات في الفترة الصباحية، أدت كل مجموعة تدريبات بدنية، فرض بعدها مناورة على جزء من مساحة الملعب.

وعمد الجهاز الفني في نهاية المران إلى تكثيف الجرعات اللياقية بتطبيق تدريبات الجري على مسافات وسرعات مختلفة.