دعا رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا فائز السراج إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في مارس 2018، وذلك وسط جهود ليبية ودولية أخرى لإنهاء الصراع في البلاد. ودعا السراج الذي تدعم الأمم المتحدة حكومته إلى وقف لإطلاق النار ودمج تدريجي للكيانات البرلمانية المنافسة المتمركزة في طرابلس وفي شرق ليبيا في كلمة بثت في وقت متأخر أمس الأول.

وقال إنه يتقدم بخارطة طريق بدافع إصراره على الخروج من الأزمة الحالية وتوحيد الليبيين. وتابع «أنا على ثقة بأن الروح الوطنية ستتغلب على المصالح الشخصية الضيقة وأدعو الجميع إلى تقديم التنازلات وإن كانت مؤلمة».