شدد وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بنتن على أهمية تقديم خدمات رفيعة ومشرفة، تعكس حجم الرعاية الكبيرة التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين للعناية بالحجاج وتقديم أقصى درجات الراحة لضيوف الرحمن.

ودعا خلال اطلاعه أمس على الخطط التشغيلية لموسم حج هذا العام في كل من المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا، والمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول جنوب شرق آسيا، إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين أطراف منظومة الحج، وبذل أقصى درجات العطاء لتقديم موسم حج قياسي وناجح.

وبحث بنتن استراتيجيات تطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، المتعلقة بعمليات الاستقبال والتفويج والنقل والتصعيد والإسكان والتغذية والتوعية وغيرها من الخدمات، والارتقاء بمعدلات الجودة وتجويد الأداء العام.

وناقش مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا، طارق عنقاوي، برامج عمل الخطة التشغيلية التي أعدتها المؤسسة لموسم حج هذا العام 1438هـ، كما بحث مقترحاتها لتطوير الخدمات التي تقدمها لضيوف الرحمن الوافدين من الخارج في هذا الموسم، الذين يبلغ عددهم نحو 230 ألف حاج، يفدون من نحو 74 دولة.

عقب ذلك زار مقر مؤسسة مطوفي حجاج جنوب شرق آسيا، بحي الزاهر في مكة وعقد اجتماعا مع رئيس مجلس إدارتها محمد أندرقيري، ونائبيه، وأعضاء مجلس الإدارة استعرض خلاله مستجدات خطة المؤسسة التشغيلية التي أعدتها لخدمة 302337 حاجا.