لبت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا من خلال مكتبها في لبنان نداء الاستغاثة لمجموعة من الحالات المرضية الخاصة التي تحتاج لعمليات جراحية فورية لمنع تفاقمها وتطورها للأسوأ، حيث تم التكفل بتغطية جميع نفقات العلاج ومتابعة هذه الحالات للاطمئنان عليها والتأكد من الحالة الصحية لها.