بعد عطلة استمرت لنحو شهرين وكانت حافلة بالأحداث على المستوى الشخصي للاعب، عاد نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي لينخرط في استعدادات فريقه برشلونة الإسباني للموسم الجديد ويستعد للاستمتاع بعام جديد مع الفريق الكتالوني.

وفاجأ ميسي الجميع بتبكير انضمامه لتدريبات الفريق، حيث خضع اللاعب أمس الأول للفحوص الطبية التي تجرى على لاعبي الفريق في بداية الاستعدادات لكل موسم ثم شارك في مران الفريق مساء، علما بأنه كان من المتوقع أن يبدأ استعداداته مع الفريق أمس.

وعلى مدار العطلة التي امتدت لنحو شهرين، مر ميسي بعدد من الأحداث في حياته، وكان أبرزها زواجه ثم سفره مع زوجته أنتونيلا روكوزو وطفليهما لقضاء إجازة «شهر العسل» .

ولكن ميسي يبدو مستعدا الآن «للاستمتاع بالموسم الجديد مع برشلونة» .

وعاد ميسي إلى تدريبات الفريق برفقة زملائه البرازيلي نيمار دا سيلفا والتركي أردا توران والإسباني جيرارد بيكيه بعد عودتهم جميعا من اليابان عقب مشاركتهم كسفراء للنادي في تقديم عقد الرعاية الجديد المبرم مع شركة «راكوتين» لخدمات الانترنت.

وكان متوقعا ألا ينضم اللاعبون الأربعة لتدريبات الفريق أمس ولكنهم حرصوا على الانضمام للاستعدادات مبكرا بنحو 24 ساعة.

وبعد وصولهم إلى مطار «إل برات»، استقل اللاعبون الأربعة سياراتهم وانطلقوا مباشرة إلى النادي الكتالوني ليخضعوا للفحص الطبي.

وبعدها شارك اللاعبون باقي زملائهم في تدريبات الفريق ليكون التدريب الأول لهم تحت قيادة المدير الفني الجديد إيرنستو فالفيردي.

وكان ميسي أشار خلال مشاركته في تقديم الراعي الجديد للنادي باليابان إلى أنه يتوق للمشاركة في استعدادات برشلونة للموسم الجديد.