أكد مصدر أمني مصري أن منفذ الاعتداء بسكين الذي أودى بحياة سائحتين ألمانيتين في مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر ينتمي لتنظيم داعش.

وقال المصدر إن عبدالرحمن شعبان أبوقورة منفذ اعتداء الغردقة ينتمي لداعش، وإنه على تواصل مع التنظيم عن طريق الانترنت، وتلقى تكليفا بمهاجمة السياح الأجانب بشواطئ الغردقة.

وكشفت التحقيقات الأولية التي أجريت مع منفذ الحادث أنه يدعى عبدالرحمن شعبان أبوقورة (28 عاما) من قرية قلين بمحافظة كفر الشيخ شمال القاهرة، وشهرته «عبدالرحمن شمس الدين» وهو خريج كلية التجارة بجامعة الأزهر.

وجاء في التحقيقات أن الجاني وصل الغردقة في الخامسة صباح الجمعة على متن إحدى الحافلات وتوجه إلى أحد محلات الأدوات المنزلية واشترى سكين مطبخ، وهي أداة الجريمة التي استخدمها في الحادث.

وقالت مصادر أمنية إن السلطات نقلت المشتبه به إلى القاهرة أمس للتحقيق معه أمام نيابة أمن الدولة العليا، بعدما قتل سائحتين طعنا وأصاب أخريين من جمهورية التشيك قبل أن يسبح إلى شاطئ فندق مجاور ويطعن سائحتين أخريين.

وقالت سلطات الغردقة إن إحدى القتيلتين من مواليد 1950، بينما ولدت الأخرى في 1962 وإن كلا منهما تحمل تأشيرة إقامة سارية في الغردقة.

من جهة أخرى، أكد مصدر أمنى أن قوات الأمن بالإسماعيلية تمكنت فجر أمس من قتل 4 عناصر وصفتها بأنها «إرهابية». وأضاف المصدر أن قوات الأمن المركزي مشطت المنطقة بالكامل، وعندما لاحظ المشتبه بهم وجود القوات، بادروا بإطلاق النيران صوبها، مما دفع القوات لتبادل إطلاق النار، ومقتلهم جميعا.

وأوضح أنه تم ضبط أربعة أسلحة آلية مع القتلى.

وأشار مصدر أمني إلى أنه تم نقل جثث القتلى إلى مستشفى الإسماعيلية العام وسط حراسة أمنية مشددة وأن أعمارهم تتراوح ما بين 20 و25 و35 سنة تقريبا.

ولفت إلى أنه إخطار الطب الشرعي لتشريح الجثث وعمل تحليل DNA للكشف عن هويتهم.

ذئب الغردقة
الاسم: عبدالرحمن شعبان أبوقورة
العمر : 28 عاما
شهرته: عبدالرحمن شمس الدين
1 من قرية قلين بمحافظة كفر الشيخ
2 خريج كلية التجارة بجامعة الأزهر