أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، رئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)، المهندس خالد الفالح أمس أن قرار إنشاء مدينة الطاقة الصناعية يتماشى مع رؤية المملكة 2030 ويدعم البنية التحتية الحيوية لسلسلة التوريد في المملكة، مشيرا إلى أن إنشائها يهدف إلى توطين الصناعات المساندة لقطاع الطاقة المتعلقة بالتنقيب وإنتاج النفط وتكريره والبتروكيميائيات والطاقة الكهربائية التقليدية وإنتاج ومعالجة المياه.

وقال «سيتمثل الأثر الاقتصادي الوطني لهذا المشروع الكبير في توفير آلاف الوظائف المباشرة وغير المباشرة وإضافة 22.5 مليار ريال للناتج المحلي سنويا وتوطين منشآت صناعية وخدمية جديدة تساعد على الابتكار والتطوير والمنافسة عالميا».

وسيغطي المخطط العام للمدينة عند اكتمالها مساحة تقرب من 50 كيلو مترا مربعا، فيما ستغطي المرحلة الأولى من المشروع والتي سيتم الانتهاء من تطويرها في 2021 مساحة تقرب من 12 كيلو مترا مربعا.

مشروع ارتكازي
وقال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين الناصر «ستكون مدينة الطاقة مشروعا ارتكازيا وعلامة فارقة في جهود توطين الصناعات والخدمات المرتبطة بالطاقة وستشكل بيئة مثالية ومتكاملة لاستقطاب استثمارات الشركات العالمية وتأسيس وتطوير عدد كبير من الشركات الصغيرة والمتوسطة وتحفيز الابتكار وريادة الأعمال. وهذا يدعو لتشجيع شركائنا عبر سلسلة التوريد في المملكة والعالم، للاستفادة من الفرص والعمالة المحلية المدربة التي ستكون متاحة هناك».

شراكة مع مدن
وذكر المدير العام المكلف لـ «مدن» المهندس خالد السالم أن إدارة مدينة الطاقة ستتم بالشراكة بين أرامكو السعودية و»مدن»، الأمر الذي من شأنه أن يوفر للمشروع جميع المتطلبات اللازمة لبيئة الأعمال الجاذبة للاستثمار، موضحا أن «مدن» شرعت فعليا في إعداد الخطط والبرامج بالتعاون مع أرامكو لتطوير وتشغيل المدينة.

أم المدن الصناعية
وأوضح رئيس لجنة تنمية المحتوى الوطني في مجلس الغرف السعودية الدكتور عبدالرحمن الزامل أن المدينة الجديدة ستكون أم المدن الصناعية وستسرع بإنشاء مناطق حرة داعمة لها بعد جذب الاستثمارات العالمية إليها، لافتا إلى أن التسهيلات الضخمة التي ستتوفر للمستثمرين ورغبتهم في خفض تكاليف الاستثمار ستجذبهم لإقامة مشاريعهم بما يعني توفير آلاف الفرص الوظيفية.

موقع أرامكو عالميا
وأفاد رئيس لجنة الاقتصاد والطاقة بمجلس الشورى عبدالرحمن الراشد أن موقع أرامكو الاقتصادي عالميا يسهل جذب المستثمرين الدوليين، خاصة مع وجود البنى التحتية، كما أن تنوع المشاريع وانتشارها على رقعة المملكة عامل آخر للجذب.

أهداف مشروع مدينة الطاقة
• دعم وزيادة أمن إمدادات الطاقة
• خفض تكاليف المنتجات والخدمات
• سرعة الاستجابة للاحتياجات التشغيلية

الأثر الاقتصادي
• توفير آلاف الوظائف
• إضافة 22.5 مليارا للناتج المحلي
• توطين منشآت صناعية

الموقع الاستراتيجي
• وسط مركز الأعمال المتعلقة بالطاقة
• وجود مصدرين رئيسيين للقوى العاملة المحلية
• قريبا من شبكة الطرق السريعة والسكك الحديدية
• متكاملا مع المدينة الصناعية الثالثة في الدمام
• توفر مصادر الطاقة والمياه والخدمات اللوجستية

الأنشطة المستهدفة
• خدمات حفر الآبار
• أجهزة الحفر
• معدات معالجة السوائل
• خدمات التنقيب والإنتاج
• تصنيع الأنابيب
• المعدات الكهربائية
• الأوعية والخزانات
• الصمامات والمضخات

المكونات الرئيسة لبيئة عمل متكاملة
• توفير بنية تحتية متطورة
• خدمات لوجيستية متكاملة
• حوافز لجذب الاستثمارات
• تمكين المنشآت المتوسطة والصغيرة
• معاهد تدريبية متخصصة
• مركز خدمات شامل
• مجمعات سكنية وأنشطة تجارية