حسمت وزارة التعليم ملف التربية البدنية في مدارس البنات بعد يوم واحد من رفض مجلس الشورى توصية تنص على أن تنسق الهيئة العامة للرياضة مع وزارة التعليم لإقرار منهج التربية الرياضية للبنين والبنات، وإقرار التربية البدنية للبنات في التعليم العام والجامعي.

وفي حين رمى مجلس الشورى الكرة في ملعب وزارة التعليم مستندا إلى توصيات سابقة في الشأن نفسه، حسم قرار وزارة التعليم الأمر لمصلحة الملف الذي تم تداوله لفترة طويلة دون جديد.

وأشار بيان التعليم الصادر أمس حول إقرار برنامج التربية البدنية في مدارس البنات إلى أن القرار جاء بعد دراسة كلف بها فريق متخصص لثلاثة أشهر في سبيل مراجعة التوجيهات والتوصيات الصادرة بخصوص الملف من جهة، وتقييم إمكانات برامج التربية البدنية والصحية في مدارس البنات من إمكاناتها الفنية والبشرية من جهة أخرى، إلى
جانب دراسة تكاليف إعادة تأهيل الصالات الرياضية في المدارس أو إنشاء صالات رياضية وتجهيزها بالأدوات اللازمة.

وأكد القرار أن برامج التربية البدنية المقرة ستطبق وفق الضوابط الشرعية وبالتدرج حسب الإمكانات المتاحة في كل مدرسة إلى حين تهيئة كل الصالات الرياضية في مدارس البنات وإعداد الكفاءات البشرية النسائية المؤهلة.

الأهلي يدرس التأهيل

مدير جامعة اليمامة الدكتور حسين الفريحي قال هاتفيا لـ «مكة» أمس إن قسم البنات بالجامعة يتضمن المنشآت الرياضية، وستسارع الجامعة بإعادة تأهيلها، وستدرس إعداد برامج تأهيلية للبنات في تخصصات التربية البدنية لتوفير الاحتياج من الكوادر البشرية اللازمة.

الامتداد إلى المقررات

بدورها، قالت عضو مجلس الشورى لينا آل معينا إن القطاع التعليمي الخاص ليس بحاجة إلى قرارات لافتتاح أقسام تأهيلية في مجال التربية البدنية، وأشارت في اتصالها بالصحيفة إلى أنها تتأمل أن تبدأ وزارة التعليم ببرامج التربية البدنية ثم تمتد إلى المقررات والأقسام والكليات المعنية بالتربية البدنية وأن يتم التركيز على المفهوم كعلم جاد وليس كنشاط رياضي وترفيهي فقط. ولفتت إلى أن إمداد وزارة التعليم بالكوادر البشرية لبدء البرامج مسألة ترجع إلى التنسيق بين وزارة التعليم والهيئة العامة للرياضة، مشيرة إلى أن الوكيل للقسم النسائي بالهيئة العامة للرياضة الأميرة ريما بنت بندر عملت على تهيئة البرنامج وبحث تطوير البرامج الرياضية في المناهج الدراسية مع وزارة التعليم.

لماذا رفض مجلس الشورى أمس الأول إقرار توصية التربية البدنية في تعليم البنات:

1 نص التوصية التي لم يقرها المجلس أمس الأول: «تنسق الهيئة العامة للرياضة مع وزارة التعليم لإقرار منهج التربية الرياضية للبنين والبنات وإقرار التربية البدنية للبنات في التعليم العام والجامعي».

2 رفض المجلس إقرار التوصية لمنع تكرار التوصيات، إذ سبق للمجلس تبني توصية تخص التربية البدنية للطالبات.

3 نص توصية مجلس الشورى بشأن التقرير السنوي لوزارة التعليم – التربية والتعليم آنذاك- 1435: «على وزارة التربية والتعليم دراسة إضافة برامج للياقة البدنية والصحية للبنات بما يتفق مع الضوابط الشرعية وطبيعتهن والتنسيق مع وزارة التعليم العالي لوضع برامج التأهيل المناسب للمعلمات».