أعلن نجم المنتخب السعودي الأول لكرة القدم والنادي الأهلي مصطفى بصاص عن عودته مرة أخرى إلى التألق واستعادة مستواه الحقيقي، والذي كلله أخيرا بالمساهمة مع فريقه بالفوز بكأس ولي العهد للمرة السادسة في تاريخه، بعد فترة أسماها بالعصيبة عندما أطلق البعض شائعات حاولت النيل منه والقضاء عليه، وهاجمته الجماهير لمجرد أنه لم يوفق في مباراة أو مباراتين، معربا عن أمله الكبير في أن يرد الجميل لكل من وقفوا بجواره وساندوه في الأوقات الصعبة التي مرت عليه في الآونة الأخيرة، مؤكدا أن وجوده بصفوف المنتخب الوطني في كل البطولات التي شارك فيها أكبر دليل على أنه لاعب ملتزم وصاحب أداء مميز.

1- مشاركتك مع الأهلي في الحصول على كأس ولي العهد ماذا تمثل لك؟

بالتأكيد هي شرف كبير لا يدانيه شرف آخر، لأنها بطولة غالية وجاءت في توقيت مناسب.
كنا نبحث عن بطولة الدوري، لذلك فإن بطولة ولي العهد تمثل أكبر دافع لي ولزملائي للتقدم بقوة نحو بطولة دوري عبداللطيف جميل في ظل السجل الخالي تماما من الهزائم بعد مرور 15 جولة.
كما أن مساهمتي في تحقيق الفوز بكأس ولي العهد أكبر دليل على براءتي من اتهامات البعض لي بتراجع مستواي وعدم تقديم أي شيء للأهلي في فترة تعرضت فيها لبعض الظروف الصعبة، والتي أدت بالفعل إلى هبوط في معنوياتي.

2- ولكن مستواك بالفعل تراجع بشكل ملحوظ في الموسمين الماضيين، فما أسباب هذا التراجع؟

أعترف بأنني لم أكن في مستواي المعهود في الفترة الأخيرة لأسباب كثيرة، أبرزها الإصابات المتلاحقة التي نالت مني، وأثرت سلبا على معنوياتي وعلى أدائي ، بالإضافة إلى عدم مشاركتي بشكل منتظم في فترة وجود البرتغالي بيريرا الذي تجاهلني في وقت كنت أحق فيه بالمشاركة، وهو ما أحبطني كثيرا .

3- الشائعات ظلت تطاردك في كل مكان تذهب إليه؟

كلما طاردتني الشائعات أستشعر أنني لاعب ناجح، لأن اللاعب الفاشل لن يكون في حاجة إلى مطاردته.
مثل هذه المواقف تكسبني قوة وصلابة وشجاعة، وهو ما يغيظ أصحاب الشائعات المغرضة والذين أرادوا من ورائها هدم مصطفى بصاص والقضاء عليه، لا لشيء إلا بسبب الحقد أو الغيرة أو التعصب الأعمى الذي لن يزيدني إلا ثباتا وإيمانا بالله وبثقتي التامة في تصرفاتي الشخصية حتى أحافظ على تلك المكانة التي وصلت إليها بجهدي وعرقي وبنصح أعمامي مازن بصاص ومروان بصاص نجمي الكرة السعودية السابقين حتى صرت واحدا من أبرز لاعبي القارة الآسيوية الواعدين بعد حصولي على لقب أفضل ثاني لاعب واعد في تصويت جائزة التميز.
كما اختارني الاتحاد الدولي لأكون ضمن أفضل7 لاعبين واعدين في القارة الآسيوية.

4- تصرفاتك الشخصية في إندونيسيا كانت سببا في توجيه سيل من الاتهامات الصيف الماضي؟

كل الاتهامات التي وجهها لي البعض عبارة عن افتراءات وادعاءات باطلة أرادوا من ورائها تشويه صورة بصاص والقضاء عليه، وما حدث في إندونيسيا معروف للجميع ولا يخفى على أحد، وفوجئت بعد ذلك بسيل من الهجوم الشرس والذي أصابني بخيبة أمل قوية، لأن بعض جماهير الأهلي قد تفاعلت مع تلك الشائعات، وهو ما أصابني بالإحباط في فترة عصيبة للغاية كنت في أشد الحاجة فيها إلى الراحة النفسية .

5- ما السر وراء استبعادك من التشكيلة الأساسية للأخضر رغم اختيارك الدائم في صفوفه؟

مجرد ارتدائي شعار المنتخب الوطني شرف كبير يحلم به أي لاعب سواء شاركت أساسيا أم احتياطيا، ففي الحالتين أنا أمثل بلدي وإن كنت أرى أن عدم مشاركتي في المباريات كأساسي لا يقلل مني، لأنها وجهات نظر للمدربين الذين قادوا المنتخب، فالهولندي فرانك ريكارد يختلف في نظرته لي عن الإسباني لوبيز كارو، حتى الروماني كوزمين له نظرة مختلفة، ولكل مدرب استرتيجية محددة يجب علي أن أحترمها وأن أخضع لتعليمات أي مدرب، لأنني في المقام الأول ألعب باسم وطني سواء شاركت أو لم أشارك، المهم أن نحقق النصر بأي لاعب، ومع ذلك فأنا أعتبر نفسي محظوظا، لأن جميع المدربين الذين قادوا تدريب الأخضر اختاروني في جميع المعسكرات منذ أن أثبت وجودي في المنتخبات السنية .

6- ماذا تمثل لك كلمات الأمير تركي العبدالله أثناء فترة تراجع مستواك الفني؟

الأمير تركي محمد العبدالله رئيس هيئة الشرف أنا مدين له بالفضل، خاصة بعد مساندته لي في الوقت العصيب الذي مررت به، والذي شهد تراجع مستواي لأسباب نفسية.
ولا أنسى له مطالبته للجماهير بالوقوف معي لتخطي اللحظات الحرجة التي مررت بها، وهو ما يدفعني للتمسك بالأهلي الذي لن ألعب لغيره داخل المملكة مهما كانت الإغراءات.

7- كيف ترى الأهلي هذا الموسم مع جروس ومع الصفقات الجديدة للمحترفين؟

بصراحة السويسري جروس مدرب عالمي بالفعل، له فكر مختلف تماما عن المدرب السابق بيريرا.
وأجمل ما فيه أنه رجل منظم ويحب الالتزام ويعشق النجاح، وكلها أشياء تنعكس علينا داخل الملعب، وكذلك هو معالج نفسي ، فهو بارع للغاية في التعامل مع لاعبيه قبل وأثناء وبعد المباراة، وذلك سر من أسرار فوزنا بكأس ولي العهد بعد فوزنا على فريقين كبيرين مثل النصر والهلال، أما بالنسبة لصفقات الموسم فأعتقد أن عمر السومة ومحمد عبدالشافي من أفضل لاعبي الدوري باعتراف النقاد والمحللين.