تأتينا الأخبار من كل مكان في عصرنا الرقمي السريع، نرسلها ونصدقها ونتأثر بها أحيانا، من دون أن نسأل أنفسنا: من صنع الخبر؟ وما مصدره؟ ومن هو الجمهور المستهدف من الخبر؟

وبإمكاننا من خلال عدة أمور التأكد من مصداقية الخبر:

1 البحث عن عنوان URL للموقع إن كان شائعا أو لا، فإذا كان ينتهي مثلا ب ".co" هذا يعني أن الموقع يحاول أن يضفي بعض المصداقية على نفسه.
2 علامات تدل على أداء منخفض مثل الأخطاء الإملائية أو النحوية أو صور غير لائقة وتعبير غير لائق.
3 عدم توفر معلومات عن الناشر وبياناته.
4 مراقبة وسائل الإعلام الأخرى وهل نشرت شيئا.
5 التأكد من داخل الخبر، وهل المصادر ذات علاقة بالخبر، فمثلا إن كان الخبر طبيا، هل المصادر والمتحدثون داخل الخبر من المجال الطبي؟
6 مراجعة معلومات الخبر هل هي مترابطة.
7 التأكد من معلومات الخبر من خلال قوقل، صديقنا في التحري.
8 الاقتباسات والصور أنها تعود للخبر نفسه وليس لخبر آخر.
9 التحقق من عواطفك فإن كان الخبر يثير غضبك فقد يكون علامة على أن هناك من يتلاعب بك فتأكد من مصادره.
10 معرفة كاتب الخبر، وتاريخ الخبر لأنه قد يكون مجرد إعادة لا أكثر.
11 إن كان الخبر غريبا اقرأه مجددا فقد يكون دعاية أو مقالة ساخرة وليست أمر حقيقيا.
12 اقرأ أكثر ولا تكتف بالعنوان لأنه قد يكون مضللا.
13 لا تصدق كل شيء وتنشره فقط لأنك تميل معه أو ترغب في لفت الانتباه إلى أنك صاحب سبق.