دافع نجم منتخب تشيلي الأول لكرة القدم إيدسون بوتش عن أدائه في مباراة فريقه أمام الكاميرون أمس الأول، في بطولة كأس القارات التي خاض فيها تحديا كبيرا لتعويض غياب المهاجم أليكسيس سانشيز.

وقال بوتش الذي ترك مكانه لسانشيز في الدقيقة 58 من المباراة «أنا سعيد، كل لاعب يقدم أشياء مختلفة وأعتقد أني قدمت شيئا جيدا حتى لو أني لم ألعب مثله».

ولم يدخل سانشيز إلى القائمة الأساسية لمنتخب تشيلي بسبب معاناته من التواء في الكاحل، ولكنه شارك في المباراة عندما كان التعادل السلبي سيد الموقف، وأسهم بشكل حاسم في اللعبتين اللتين جاء منهما هدفا فريقه الذي فاز بالمباراة 2 / صفر.

ولا يزال الوضع البدني لسانشيز، الهداف التاريخي لمنتخب تشيلي، محل شك كبير، مما يعني أن بوتش قد يعود للمشاركة مرة أخرى بصفة أساسية في المباريات المقبلة.

وأكد لاعب نيكاكسا المكسيكي بوتش أنه جاهز لهذا التحدي، وأنه «هضم» بشكل جيد للغاية طريقة لعب منتخب تشيلي.

وأشاد بوتش بتحلي منتخب بلاده بالصبر في سعيه لتسجيل الأهداف بدون أن يفقد الأمل.

وتابع قائلا «أقوى شيء يمتلكه هذا الفريق هو الصبر، لا يوجد عجلة في الهجوم، ننقل الكرة كثيرا، وهذا أمر جيد، من المهم أن نعرف متى نهاجم ونمرر التمريرة الأخيرة».