طالب مفتي هونج كونج بجمهورية الصين الشعبية محمد أرشد عقلاء قطر بكف الأذى وعدم التطاول على العلماء الذين جعلهم الله عز وجل ورثة أنبيائه، مشيرا إلى أن التبني القطري للمنظمات غير النظامية يخدم المشروع الإيراني الصفوي في المنطقة، ويعد ضربا لكل أواصر الوحدة العربية والإسلامية.

وقال أرشد: إن التطاول على هيئة كبار العلماء في السعودية سابقة غير مسؤولة من قبل الإعلام القطري والنظام الذي يسخر كل الإمكانات لإشعال الفتن في الدول الإسلامية دون مراعاة لحجم المخاطر المترتبة على هذا العمل.