تستعد غرفة جدة ممثلة في لجنة البيئة لإطلاق ملتقى البيئة نوفمبر المقبل بالتعاون مع الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، لبحث قضايا تحسين بيئة العمل في جميع المؤسسات التجارية والصناعية والاقتصادية، بهدف استقطاب كبرى الشركات البيئية لعرض آخر التطورات في مجال التقنية الحديثة المعنية بالبيئة، وبحث مجالات التكنولوجيا البيئية وكفاءة الطاقة وبرامج المحافظة عليها، والطاقة الشمسية والطاقة المتجددة، والمياه وإدارة النفايات من أجل عجلة التنمية المستدامة.

وأوضح نائب رئيس لجنة البيئة سمير القرشي أمس أن الملتقى يتطرق لجملة من القضايا المتعلقة بالتنمية الشاملة المستدامة، وأبرز التحديات التي تواجه القطاع الخاص والمهتمين بالاستدامة والبيئة، لافتا إلى أن اجتماعهم الأخير أوصى بزيارة غرفة الطائف ومناقشة عمل ورشة عمل للتعريف بمفهوم التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر، والفرص الاستثمارية المتوفرة في قطاع البيئة، وتنفيذ دورات تدريبية متخصصة، والتعاون مع الجمعيات والجهات التطوعية.