كشف موقع فيس بوك عن استخدامه الذكاء الصناعي لمحاربة المحتوى الذي يحرض على الإرهاب على صفحاته، وذلك في إطار جهود الموقع لمحاربة الإرهاب.

وذكرت شركة فيس بوك أن جهود الذكاء الصناعي في مكافحة الإرهاب ما زالت حديثة للغاية. لكن إحدى وسائل موقع التواصل الاجتماعي المستخدمة في تعقب المحتوى المتطرف هي تطابق الصور.

ويعني هذا أنه إذا نشر أحد الأشخاص صورة لأحد الإرهابيين المعروفين، يمكن لبرامج فيس بوك مقارنة الصورة مع فيديوهات تنظيم داعش أو غيرها من الصور والفيديوهات ثم حذفها من الموقع.