دفعت قوة أمن المسجد النبوي بـ 1500 فرد لتعزيز الجانب الأمني وتهيئة الأجواء الروحانية والطمأنينة لزوار مسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم، ليؤدوا عباداتهم بكل يسر. وأوضح نائب قائد قوة أمن المسجد النبوي المقدم عبدالله الحربي أن رجال الأمن يعملون على تهيئة كل الظروف لراحة الزائرين منذ قدومهم إلى المسجد النبوي، والمشاركة في تعزيز الجانب الأمني وتأمين الخدمات للزائرين في كل مواقع الخدمة، بالتنسيق والمشاركة مع الجهات المعنية كافة في إطار الخدمات الشاملة التي هيأتها القيادة للمعتمرين والزائرين خلال مواسم رمضان والحج وعلى مدار العام.