قرر بروفيسور الأحياء براين وايت من جامعة واشنطن هذا العام أن يخصص وقتا صباحيا وآخر مسائيا عند الساعة العاشرة للاختبارات النهائية، بحيث يمكن للطلاب المسلمين الإفطار، ومن ثم دخول الاختبارات.

وأشار البروفيسور بحسب ما جاء في موقع seattletimes بأنه لاحظ العام الماضي تدني مستوى إحدى طالباته، وعندما سألها أخبرته أنها لا تستطيع التركيز خلال وقت الصوم. كما أشار الموقع إلى أن اثنين من الأساتذة بجامعة واشنطن قررا اتباع أسلوب وايت وتخصيص وقت مسائي للمسلمين. كما أن الفترة الثانية مفتوحة لجميع الطلاب المسلمين وغيرهم.