أعدت أمانة منطقة الرياض باقة من الفعاليات الترفيهية والتراثية والمسرحية والرياضية والفنية، التي يزدان بها برنامج احتفالات الأمانة بعيد الفطر المبارك هذا العام في عدد من أحياء الرياض من خلال عدد من عربات مجهزة تحمل شعار «عيد الرياض»، تجوب شوارع وتقدم استعراضات الدمى والمهرجين والعروض البهلوانية، بالإضافة إلى توزيع حلوى العيد.

وأوضح مدير عام الحدائق في أمانة منطقة الرياض المشرف العام على الاحتفالات، المهندس إبراهيم الهويمل أن العربات الاحتفالية المتنقلة التي تصل إلى أبواب السكان في أحياء الرياض تستقر في إحدى الساحات العامة عقب صلاة العشاء لتقديم عروض ترفيهية متكاملة.

وأبان الهويمل أن هذه الفعالية الجديدة تنفذ بناء على ملاحظات سكان العاصمة من خلال استبيان خاص حول درجة الرضا عن فعاليات العيد، واكتشاف تعذر مشاركة بعض السكان في الاحتفالات في مواقع إقامتها الثابتة، وذلك بهدف الوصول بالفعاليات الاحتفالية للمواطنين في جميع الأحياء من خلال العربات المتنقلة والمجهزة لتقديم عدد من الأنشطة الترفيهية التي تناسب اهتمامات جميع أفراد العائلة.

وبين أن العربات المتنقلة تأتي في إطار خطة متكاملة لتجديد وتطوير فعاليات العيد وحرص أمانة الرياض على إتاحة الفرصة لجميع أفراد العائلة من الكبار والشباب والأطفال لقضاء الإجازة، مؤكدا تنوع الفعاليات المقدمة من خلال هذه العربات بما يتناسب مع تنوع اهتمامات جميع أفرادها.

وبين أن الأمانة أولت في برنامج عيد الرياض هذا العام عناية كبيرة لمشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في التعبير عن فرحتهم بالعيد من خلال عدد كبير من الفعاليات تحت إشراف نخبة من المختصين في رعاية هذه الفئة الغالية من أبناء الوطن تتضمن مسرحيات موزعة على أيام العيد.

وأوضح أن هناك أيضا ساحات العروض بحي الجزيرة تتضمن القرية التراثية وتجهيز 60 محلا مهيأة للأسر المنتجة وشاشات عرض ضخمة ومدرجات خاصة بالنساء وأخرى للرجال ومسرح تقدم من خلاله عروض شعبية فلكلورية مختلفة تؤديها فرق متخصصة، وأيضا خيمة الضيافة الشعبية للجمهور.

وأكد أن معايدة الأحياء تمثل فعاليات جديدة لأهالي الحي من خلال إقامة الإضاءات التفاعلية مواقع لمشاركة أهل الحي وتوزيعهم الهدايا والحلوى، بالإضافة إلى أوبريت عن العيد، والحوامة، ومسابقات وألعاب حركية، وعروض ألعاب الخفة، والشخصيات الكرتونية.