عرفت الأكاديمية الأمريكية لجراحي العظام الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي بانضغاط "العصب المتوسط"، والذي يمر عبر هذا النفق من الساعد إلى اليد.

يتحكم هذا العصب في الشعور بكف اليد والأصابع، بالإضافة إلى أن الأوتار التي تحرك الأصابع تمر عبر تلك المنطقة أيضًا. ونظرًا لتزايد عدد المصابين بمتلازمة النفق الرسغي ذكر موقع "Writing And Wellness" أهم المعلومات الضرورية حول مسببات المرض وأعراضه:

1 المنطقة البيضاء هي الرباط الرسغي العرضي.
2 الخطوط الصفراء هي العصب المتوسط وفروعه الممتدة إلى اليد والأصابع.
3 المنطقة التي يمر من خلالها العصب هي هيكل النفق.

مسببات متلازمة النفق الرسغي:
1 تراكم السائل حول العصب.
2 سماكة أو تورم الأوتار حول النفق.
3 نفق رسغي أصغر من الطبيعي.
4 التواء أو كسر في منطقة المعصم.
5 التهاب المفاصل الروماتويدي.
6 قصور الغدة الدرقية.
7 فرط في نشاط الغدة النخامية.
8 احتباس السوائل بسبب انقطاع الطمث أو الحمل.
9 وجود ورم أو كيس في منطقة النفق.
10 السيدات أكثر عرضة للإصابة بالمتلازمة أكثر بثلاث مرات من الرجال.
11 مرضى السكري.
12 الوراثة.
13 السمنة المفرطة.

أعراض الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي:
1 ألم دائم وخدر أو وخز في اليد ويمتد من اليد حتى الذراع.
2 حكة أو خدر في إصبع الإبهام أو السبابة أو الأوسط.
3 ضعف في اليد والأصابع.
4 انخفاض قوة قبضة اليد.
5 صعوبة القبض على الأشياء الصغيرة.

عادات تزيد من خطورة الإصابة بالمتلازمة:
1 استخدام لوحة مفاتيح الكمبيوتر بشكل خاطئ.
2 استخدام فأرة للكمبيوتر تقليدية.
3 استخدام لوحة مفاتيح مستقيمة.
4 تجاهل تمرين اليدين.
5 عدم التوقف عن العمل حتى في حين الشعور بالألم أو الخدر.
6 عدم الاهتمام بالصحة العامة.