في العالم الواقعي لا يظهر الناس على حقيقتهم بالكامل، ويبدو هذا طبيعيا نسبيا، لكن في العوالم الافتراضية فإن البعض يزيف كل شيء ويختار شخصية مختلفة، ويظن أن هذه الخدعة جميلة.

نحو 20 مليون حساب على تويتر تصنف بأنها وهمية، لأنها إما تكون أسماء مستعارة أو مجرد حسابات آلية، والصفات أدناه هي سمة مشتركة بين هذه الحسابات حتى لو تطابق بعضها مع الحسابات الحقيقية:

1 لا يهتمون بتحميل صورة رمزية، وهذا يعني أن المستخدم كسول، أو أن الحساب آلي، وليس حقيقيا "بيض".
2 لن تجد معلومات شخصية أو تعريفية لأصحاب هذه الحسابات، وإن وجدت فهي عادة لا تعني شيئا وتكون مكررة.
3 يكررون الأشياء نفسها، ويفرطون في إعادة التغريد، وأغلب الحساب لا يحتوي على أشياء تخصهم.
4 يوجد تضاد بين اسم المعرف ورابط الحساب، حيث إن الاسم ليس له علاقة بعنوان "URL".
5 في الغالب يستغلون الحساب لمصالح شخصية، إما شن هجوم على أحد أو تصفية حساب، أو الاختلاف والانتقاد وحسب.
6 مع وجود عدد متابعين كبير لديه إلا أن نشاطه محدود ويبعث على الريبة بأن متابعيه أيضا وهميون.
7 الحسابات الوهمية تصنع تكتلات، لذلك يتابعون بعضهم البعض، ولديهم أهداف مشتركة ومواضيع موحدة.
8 وجود عدد مهول من التغريدات بحيث تستبعد أن يكون هناك شخص حقيقي قام بهذا الدور.
9 يعيشون في عزلة ويصعب العثور على أي شكل تواصل مع المجتمع.
10 عادة يكون تاريخ إنشاء الحساب حديثا، ومرتبطا بأمر ما.
11 أحيانا، يضعون صورة أنثى لحساب رجل أو صورة رجل لحساب أنثى، أو يختارون صورا مشتركة.

كيف تتعامل مع من تشك بكون حساباتهم وهمية؟
1 تجاهلهم، خاصة أولئك الذين ينشرون المحتوى الإباحي أو الإرهابي أو المعادي للوطن.
2 ابتعد عن مناقشتهم أو التفاعل معهم، وتذكر أن نشر تغريداتهم يعني مساعدتهم.
3 من الخطأ دوما أن تثق برأي لا تعرف صاحبه ولا قائله.
4 احظر كل حساب إباحي، أو إرهابي، أو يسيء للوطن، وبلغ عنه.