يصل كثير من الأشخاص لمرحلة من الإرهاق الشديد، نتيجة التعرض لضغوطات دائمة وممتدة، وتسمى هذه الحالة بمتلازمة الاحتراق النفسي.

وهذا المرض يتسم بعدد من العلامات والأعراض والمتغيرات في السلوكيات المهنية، وشخصت هذه الحالة من الإرهاق ضمن فئة الأمراض ذات المخاطر النفسية والاجتماعية والمهنية أيضا.

وأشار موقع Time إلى سبع علامات للإرهاق النفسي:

1- أصبحت شخصا ساخرا:
كأن تستهزئ وتسخر من الآخرين ومن مدير عملك أكثر من المعتاد
2- ترغب في الهروب بعيدا:
هل تفكر في حجز تذكرة والذهاب إلى جزيرة هادئة؟
هذه الرغبة تعني أنك تعاني من ضغط العمل، فالهروب أحد طرق التأقلم مع التوتر والإجهاد
3- تشعر بالإرهاق دائما:
هل تشعر بالرغبة في النوم في عطلة نهاية الأسبوع؟
هل ما زلت تشعر بالإعياء والخمول بعد النوم لساعات طويلة؟
إذا كانت الإجابة بنعم فأنت بالتأكيد تعاني من ضغوطات العمل.
4- نسيان المهام البسيطة
5- تشعر بالاستياء الدائم
6- تشك بنفسك وبقدراتك
7- تشعر بالمرض طوال الوقت

طرق علاج الإرهاق النفسي:
1- تحديد موعد لمقابلة الأصدقاء الذين تستمتع بمصاحبتهم
2- تدليل نفسك بحجز موعد مساج أو حضور فعاليات ممتعة
3- التقليل من جدول أعمالك لتقليل ضغوطات العمل
4- التعبير عن الأمور التي تزعجك في العمل وشرحها لمديرك
5- إعادة تنظيم أهداف العمل الخاص بك لتنشيط نفسك مرة أخرى
6- البحث عن مسؤوليات جديدة في مجال عملك نفسه
7- أخذ إجازة قصيرة للاستمتاع بيوم على الشاطئ