تنطلق في جدة إحدى أكبر الفعاليات التراثية التي تقام على أرض المملكة الاثنين المقبل22 مايو، وتستمر على مدار 50 يوما، مستهدفة أكثر من 100 ألف زائر، سعيا للحفاظ على هوية أكلات زمان الشعبية من مذاق وجودة ونكهة البيت الأصيل، ونشر ثقافة السلامة الصحية لجيل الوجبات السريعة، وغرس ثقافة حفظ النعمة، برعاية ودعم الهيئة العامة للترفيه ومشاركة الأسر المنتجة السعودية.

وأكدت رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان الدكتورة هويدا جمل الليل لـ«مكة» أن المهرجان سيكون الأول من نوعه في المملكة وسيجري العمل على تسجيله في موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأطول مهرجان في العالم، وسيحظى بمشاركة طهاة من جميع مناطق ومدن السعودية، إضافة إلى دول الخليج والدول العربية وبعض دول أفريقيا ودول العالم الأخرى، حيث سيعمل على إعادة الأكلات الشعبية السعودية والكثير من الأطعمة المنتشرة في منطقة الخليج والمنطقة العربية بطريقة مبتكرة.

وأضافت «سيشارك 11 شيفا من أمهر الطهاة في السعودية، بالإضافة لحضور الأسر المنتجة بهدف تعزيز قدراتها على المنافسة والعمل في صناعة الغذاء وفق معايير دقيقة تساهم في الحفاظ على البيئة واشتراطات الصحة العالمية، ولاسيما أن الكثير منها يتخصص في الأكلات الشعبية التي تجد إقبالا كبيرا من الجميع».

فعاليات أخرى للمهرجان:

  • خيمة رمضانية
  • ألعاب زمان الشعبية
  • المسحراتي والحكواتي
  • محاضرات عن الغذاء الصحي
  • طبخ حي أمام الزوار