أعلنت الجمعية الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن القراءة للأطفال ما دون 6 أشهر مفيدة للغاية، حيث تابع مجموعة من الباحثين أكثر من 250 أما حرصن على القراءة لأطفالهن البالغين من العمر 6 أشهر، فوجدت الدراسة بعد تتبع الأطفال أن هؤلاء لديهم قدرة أعلى على التحصيل الدراسي وكتابة أسمائهم في سن الرابعة.

وبحسب ما جاء بصحيفة Huffington Post الأمريكية وجد الباحثون أن نوعية القراءة المبكرة تؤثر على مهارات القراءة والكتابة في مرحلة الطفولة المبكرة، وخاصة عندما تكون القراءة تفاعلية تتضمن أشياء مثل الإشارة والمؤثرات الصوتية، فإن لغتهم ومهاراتهم في القراءة والكتابة تكون أعلى من الأطفال الآخرين.

ويعد هذا البحث أحدث سلسلة من الدراسات التي تبين مدى أهمية القراءة بصوت عال للأطفال، إذ أظهرت صور الرنين المغناطيسي لأدمغة الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة أن أولئك الذين يقرؤون عادة بصوت عال يتمتعون بنشاط أكبر في أجزاء الدماغ يساعدهم على فهم السرد وتصور الصور.