تستمر الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا من خلال مكتبها في تركيا بتأمين مادة الخبز للأشقاء السوريين النازحين في الشمال السوري، وذلك ضمن المشروع الغذائي «شقيقي قوتك هنيئا»، مستهدفة بذلك النازحين في محافظات إدلب وحلب وأريافهما والمخيمات المجاورة لها، حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية لهذه المخابز والبالغة أربعة مخابز ما معدله 172 ألف رغيف خبز يوميا توزع مجانا في معبري باب السلامة وباب الهوى، بالإضافة لتكفل الحملة بكامل مصاريف تشغيلها وتوفير المواد الأولية من طحين ووقود وخلافه لهذه المخابز.

وأوضح مدير مكتب الحملة في تركيا خالد السلامة أن هذا المشروع من أبرز مشاريع الحملة الإغاثية لخدمة الأشقاء السوريين النازحين، لما له من أثر كبير في توفير مادة الخبز، والتي تعد من المواد الأساسية لكل أسرة، حيث غطت المخابز أغلب احتياج النازحين السوريين في المخيمات المنتشرة هناك.

من جهته أكد المدير الإقليمي للحملة الدكتور بدر السمحان أنه وفي ظل امتداد الأزمة السورية لعامها السادس على التوالي وتزايد احتياج النازحين للمواد الغذائية الأساسية ما زالت الحملة السعودية مستمرة بما بدأت به، وهو تأمين الأشقاء السوريين بكافة الاحتياجات الإغاثية الضرورية.