حدد مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين ضوابط فتح فروع الهيئة في المدن والمحافظات، إذ اشترط رفع الطلب من 30 صحفيا عضوا في الهيئة لدراسة الطلب وفتح الفرع في المدينة أو المحافظة؛ إلى جانب توفير المقر المجاني؛ ووضع أعضاء المجلس شروطا لمن يتم تعيينه منسقا لأعمال الفرع.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الذي عقده مجلس إدارة الهيئة أمس الأول في مقرها بالرياض، والذي أكد فيه رئيس مجلس الإدارة خالد المالك على استمرار الإعداد لحفل تكريم ملك الصحافة تركي السديري رحمه الله، الذي قرره المجلس منذ الجلسة الثانية له بتاريخ 20/‏11/‏2016، وكان مقررا إقامته في الأسبوع الأخير من شهر شعبان الحالي.

إلى ذلك ناقش أعضاء المجلس مسودة ميثاق الشرف الصحفي الذي يجري الإعداد له، وتم استعراض الملاحظات الواردة من الجهات المختلفة والاستفادة منها، وأحيل المشروع للجنة المكلفة بمتابعة إعداد الميثاق لإجراء الإضافات والتعديلات التي تم الاتفاق عليها. فيما أقر المجلس مقترح قيام شراكة إعلامية مع الجهات ذات العلاقة بالإعلام، ومنها كليات وأقسام الإعلام بالمملكة، ووضع ضوابط لأشكال هذه الشراكة وأطر تفعيلها. مضمنا هذه الشراكات ضمن أنشطة النادي السعودي للصحافة التابع للهيئة.

ملخص اجتماع أعضاء مجلس إدارة هيئة الصحفيين:

  • وضع ضوابط فتح فروع الهيئة وضوابط منسقي الفروع.
  • استمرارية الاستعدادات لحفل تكريم السديري.
  • متابعة مستجدات مسودة ميثاق الشرف الصحفي ومراجعة الملاحظات الواردة عليها.
  • تفعيل الشراكات الإعلامية ضمن أنشطة نادي الصحافة السعودي التابع للهيئة.
  • مراجعة الملاحظات الواردة على اللائحة الأساسية للهيئة وتحديد جلسة نهائية لمناقشتها.
  • وضع تصور للجان الصحفية المتفرعة المتخصصة كلجنة الإعلام الرياضي.