وقع وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس عبدالرحمن الفضلي أمس عقد ترسية مشروع 17 خزانا استراتيجيا بالشرائع بمكة المكرمة والهدا بالطائف سعة الواحد منها 170 ألف متر مكعب من المياه المحلاة ليصبح مجموع الطاقة التخزينية لهذه الخزانات الاستراتيجية 2.9 مليون متر مكعب.
وجرى التوقيع بحضور محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس علي الحازمي ومسؤولين من الجانبين.

وأعرب الفضلي عن شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة تمكين المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة من توقيع هذا العقد الذي سيؤدي إلى رفع الطاقة التخزينية للمياه المحلاة بمنطقة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وقال إن المشروع سيخدم المشاعر المقدسة عبر زيادة الخزن التشغيلي والاستراتيجي لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة والطائف، نظرا لما تمثله من مكانة وقدسية لدى العالم الإسلامي التي أولتها حكومة خادم الحرمين الشريفين كل اهتمامها وحرصها على راحة ضيوف الرحمن من معتمرين وحجاج، ويواكب رؤية المملكة 2030 في استدامة إمداد خدمات المياه لهذه المنطقة.

من جانبه أوضح الحازمي أن المشروع يعد أكبر خزن استراتيجي في مدينة مكة المكرمة حيث سيتم الاستفادة من هذا الخزن لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، مبينا أن الخزانات الاستراتيجية التي يضمنها المشروع بالهدا تستفيد منها محافظة الطائف وقراها، إضافة إلى منطقة الباحة، مشيرا إلى أن مدة تنفيذ كامل المشروع 1095 يوما تبدأ من تاريخ استلام المقاول الموقع على أن يتم اكتمال وتسليم الخزانات وتشغيلها بشكل تدريجي خلال مدة المشروع.

المشروع يتكون من:

  • 8 خزانات استراتيجية بالشرائع بمكة، سعة الواحد منها 170 ألف متر مكعب
  • مجموع طاقتها التخزينية: 1.36 مليون متر مكعب
  • 9 خزانات استراتيجية بالهدا بمحافظة الطائف سعة الواحد منها 170 ألف متر مكعب
  • مجموع طاقتها التخزينية: 1.53 مليون متر مكعب.