بدأت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أمس في نقل موظفيها من مواقف النقل الجماعي بمكة إلى الحرم المكي الشريف عبر حافلات خاصة بهدف الاستفادة من الوقت، وتوفير بدائل لمواقف المنطقة المركزية التي تشهد اكتظاظا وازدحاما في مواسم الحج والعمرة.

ووفرت الرئاسة عددا من الحافلات لنقل موظفيها من مواقف الجمرات بمنى إلى محطة النقل الجماعي بالغزة مقابل باب علي بالساحة الشرقية للمسجد الحرام.

وذكر مدير إدارة الحركة المهندس فارس المطرفي أن الرئاسة ممثلة في إدارة الحركة بدأت مشروعها بتوفير حافلتين لنقل منسوبيها في موسمي رمضان والحج من وإلى مواقف الجمرات في أوقات الدوام، وإعادتهم بعد نهاية ساعات العمل، بحيث تعمل تلك الحافلات على مدار الساعة، مبينا أن هذه الخدمة تأتي ضمن الخدمات التي تسهل على منسوبي الرئاسة الوصول إلى مكان عملهم أثناء المواسم وأوقات الذروة.

مميزات نقل موظفي الرئاسة بحافلات خاصة

1 اختصار الوقت في موسم رمضان
2 توفير مواقف آمنة خلال الموسم
3 تجنب دفع مبالغ مادية للمواقف التجارية
4 حثهم على الحضور المبكر لتوافر المواقف
5 وقوع المواقف تحت حراسة أمنية على مدار الساعة.