وجه ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف العام على اللجان والحملات الإغاثية السعودية الأمير محمد بن نايف، الحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب الصومالي باعتماد توزيع أربعين ألف سلة غذائية رمضانية لـ1438، لمصلحة الأشقاء المحتاجين من أبناء الشعب الصومالي، وذلك بمبلغ إجمالي قدره 12 مليونا و750 ألف ريال.

وأوضح المدير الإقليمي للحملة سعد السويد أنه إنفاذا لاعتماد مشروع السلال الرمضانية فقد تم تعميد مكتب الحملة بسرعة العمل لإنجاز المشروع واستكمال الاستعدادات اللازمة له قبل بداية رمضان.

وأكد حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد، وولي ولي العهد على الوقوف مع الأشقاء الصوماليين في محنتهم والاهتمام والعمل على تقديم جميع الاحتياجات الإغاثية لهم، خاصة في مثل هذه المواسم، سائلا الله أن يجزي الشعب السعودي الذي قدم وما زال يقدم التبرعات لأشقائه من الشعب الصومالي العزيز لينعم بحالة معيشية حسنة.

يذكر أن الحملة انطلقت منذ نحو ست سنوات، وقدمت العديد من المساعدات للأشقاء من الشعب الصومالي في المجالات الطبية والتعليمية والإغاثية والبنية التحتية، التي بلغت (590,411,134 ) ريالا حتى الآن، وكان آخرها توزيع 25 ألف سلة عاجلة استجابة للوضع الأخير للأشقاء هناك.