جرت العادة أن يرتبط تطور الأزياء العربية بتصميمات مستوحاة من الموضة الغربية، إلا أن هناك مصممات اعتمدن التصاميم العصرية بلمسات سعودية أصيلة تماما، منها ما هو مستوحى من منطقة عسير وبيوتها وألوانها التي تميزها.

المصممة ميهاد عمر، بدأت تصميم هكذا عباءات عام 2006 في جدة، وقالت لـ«مكة»: أعتمد في تصاميمي على التجديد وعدم التكرار، مع المحافظة على الفكرة الأساسية للعباءة، وهي الاحتشام ومعاصرتها للموضة.

تصاميم بيوت عسير
اختارت ميهاد لمجموعتها الجديدة أن تكون بطابع بيوت عسير في جنوب المملكة، وأضافت «تصاميم بيوت عسير برعاية السيدة فاطمة الألمعي، وهي سيدة سعودية عسيرية تعشق فنون التراث القديمة، حتى إنها افتتحت أخيرا متحفا صغيرا لفنون النقش داخل منزلها بعسير. ويسمى هذا النوع من النقش (فن القط)، وهو فن محلي معروف. ورأيت أن هذا النوع من النقش غني بألوانه وأشكاله الهندسية.

بداية التصاميم
تبدأ المصممة أفكارها لتصميم العباءات والثياب بلوحة تسمى «Mood board» توضع فيها صور وألوان ليستوحى منها التصميم القادم، وتابعت: في هذه اللوحة نضع صورا وألوانا وتصاميم من حضارة ما، أو حقبة زمنية معينة أو منطقة أو طبيعة، ثم تتطور الفكرة صعودا حتى يترجم الإلهام إلى تصميم.

الأقمشة المستخدمة لعباءاتها
لينين
حرير
كريب خاص بشيهانا
جاكار
شنتون
صوف مشالح من أجود الأنواع (إنجليزي للشتاء، وإسباني راق)