فور إعلان موعد مباراة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، عقدت اجتماعات لمسؤولي الملعب، شهدت توزيع المهام والترتيب لاستضافة الحدث الرياضي الأبرز هذا الموسم، وحددت خلاله الصورة العامة لآلية دخول وخروج الجماهير وغيرها من الترتيبات الأمنية اللازمة من قبل الجهات الأمنية التي بقيت شريكا مهما في إنجاح المنافسات الرياضية.

بوابات الدخول
ستخصص البوابة رقم واحد للشخصيات الرسمية، فيما ستكون البوابة رقم 2 لحاملي التذاكر الفضية والذهبية ووسائل الإعلام، أما البوابات الأخرى فستفتح أمام جماهير الفريقين، وقد أجرى فريق متخصص اختبارات وفحص على البوابات الالكترونية للتأكد من سلامتها، وقدرتها على استيعاب التدفق الجماهيري الكبير المتوقع، والعمل على عدم تعطلها مما يتسبب في حدوث حالات ازدحام وتدافع.

حضور أمني
ظلت الجهات الأمنية تسجل حضورا مميزا في تنظيم الأحداث الرياضية، وباتت شريكا أساسيا ورئيسا في نجاح البطولات والمسابقات الكروية، وخلال اليومين الماضيين بدأت الجهات الأمنية المشاركة في تنظيم النهائي عملها من خلال الوجود داخل المدينة الرياضية وخارجها وفي الجهات المحيطة، وكذلك اعتماد خطة تنظيم بعض المسارات المرورية الموقتة استعدادا لاستقبال الجماهير وتأمينهم، بحيث ستكون جميع الطرق الرئيسة المؤدية إلى الجوهرة جاهزة وبطاقتها الاستيعابية القصوى.

نفاد التذاكر
أعلن موقع مكاني عن نفاد جميع تذاكر المباراة النهائية، مشددا على أنه لا توجد مواقع لبيع التذاكر في الملعب، فخلال 48 ساعة فقط، هي المدة بين إعلان بيع التذاكر وموعد المباراة النهائية، نجح الموقع في بيع جميع التذاكر، بعد أن حدد مبلغ 45 ريالا للدرجة الموحدة، و1500 ريال للفضية، و2000 ريال للذهبية.

فيما سوقت رابطة دوري المحترفين غرف كبار الشخصيات الـ18 الموجودة بملعب الجوهرة، والتي تتضمن مميزات عدة، كمدخل مباشر للغرفة بعيدا عن الازدحام الجماهيري، وموقف خاص للسيارة، وخدمات غذائية وتنظيمية راقية، بجانب وجود شاشة لمتابعة المباراة.

استنفار الروابط
أعلنت رابطتا الأهلي والهلال استعدادهما للنهائي، حيث وعد رئيس رابطة الأهلي بدر تركستاني بمفاجآت عدة أعدتها الرابطة سيكون لها وقع كبير في نفوس اللاعبين والجماهير، فيما حطت رابطة الهلال بكامل عددها وعتادها في جدة منذ وقت مبكر، واعدة أيضا بتقديم صورة تعكس جمال المدرج الأزرق الذي كان عنوانا بارزا في مسيرة الفريق خلال هذا الموسم.

المنشطات ستكون حاضرة
ينتظر أن تسجل لجنة المنشطات حضورها اليوم، وذلك من خلال إخضاع عدد من لاعبي الفريقين إلى الكشف بأخذ عينات عشوائية من كل فريق، على أن يتم ذلك بعد نهاية المباراة.

ويأتي ذلك في إطار التعاون المشترك بين رابطة دوري المحترفين ولجنة المنشطات.