تعمل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على تطبيق حزمة من الممكنات ترتبط ببرامج عدة لزيادة التنافسية بين المنشآت ودفعها على رفع نسب التوطين، منها ما أعلن، ومنها ما هو في طور التنفيذ، بحسب مسؤول بالوزارة تحدث لـ»مكة» أمس، مشيرا إلى أن الوزارة تدرس ربط توظيف السعوديين برواتب مرتفعة، بالمحفزات المقدمة من قبل صندوق الموارد البشرية «هدف».

وأوضح المسؤول أن تلك الممكنات تتمثل في البرامج التالية:

1 نطاقات المساندة: مساندة المنشآت لفترة معينة إلى حين إيجاد كوادر سعودية.
2 التوطين النوعي: حيث يتم التركيز على نوع الوظائف.
3 مكافأة المنشآت: دعم المنشآت التي تحافظ على معدلات التوطين.
4 مكافأة المنشآت الآمنة مقارنة بمثيلاتها: لخلق المنافسة بين المنشآت التي تقع في النطاق الآمن.
5 متوسط الرواتب: مقارنة الرواتب الأعلى بمثيلات المنشأة من ذات الحجم.
6 التميز في التأنيث: يستهدف المنشآت التي توفر فرصا أعلى للمرأة.
7 مؤشر جدية صاحب العمل: مجموعة من القياسات لمعرفة ملاءة الوظائف المعروضة

«نطاقات» معدل 12 ذو الحجة

يأتي ذلك فيما أصدر وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص قرارا باعتماد تعديل نسب التوطين للأنشطة الاقتصادية في برنامج «نطاقات»، التي حددت وفقا لأنواع الأنشطة التجارية للمنشآت، وأحجامها، ونطاقاتها.

وتضمن القرار إلغاء كل ما يتعارض معه من قرارات سابقة، ويدرج في وثيقة برنامج نطاقات، على أن يعمل بهذا القرار ابتداء من تاريخ 12 ذو الحجة 1438.

ويأتي القرار نظرا للحاجة إلى إجراء بعض التعديلات على برنامج التوطين «نطاقات» بما يتناسب مع التطورات، مع النظر للنتائج المتحققة في التوطين في سوق العمل، وعلى قاعدة بيانات طالبي العمل وأهداف الاستراتيجية السعودية لتوظيف السعوديين، ولنتائج الدراسات التي أجرتها الوزارة لكل الإجراءات المتخذة لتعزيز التوطين.

ربط دعم هدف بالسعودة

كما أصدر وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» قرارا باستفادة منشآت القطاع الخاص من برامج الدعم التي يقدمها صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، وذلك نظير إسهاماتها في دعم التوظيف وتوفير فرص عمل للسعوديين، من خلال النقاط المطلوبة ببرنامج «نطاقات» وفق الموازنة بين العامل النوعي والعامل الكمي، بما يتناسب مع حاجة سوق العمل السعودي.

وتضمن القرار تحديد دعم التوظيف الذي تتحصل عليه المنشآت بعد احتساب مجموع النقاط التي حققتها، وفقا للجداول التي يضعها ويحددها الصندوق بما يتناسب مع كل نشاط وكل حجم بحسب متطلبات سوق العمل، كما يتم استبدال النقاط التي تحصل عليها المنشآت، من خلال مكافآت أو خدمات تسهيلية للمنشآت في سوق العمل.

5 عوامل لاحتساب النقاط

ووفقا لبرنامج «نطاقات» يتم احتساب نقاط لكل منشأة بناء على خمسة عوامل تم تحديدها بما يتناسب مع متطلبات دعم التوطين في سوق العمل وهي:

  • نسبة التوطين في المنشأة
  • متوسط أجور العاملين السعوديين
  • نسبة توطين النساء
  • الاستدامة الوظيفية للسعوديين
  • نسبة السعوديين ذوي الأجور المرتفعة.