رعى أمير منطقة تبوك رئيس اللجنة العليا لجائزة المزرعة النموذجية فهد بن سلطان ، اليوم، حفل الجائزة في عامها الـ26 وتكريم 30 مزارعا فازوا بهذه الجائزة.
وكان في استقباله لدى وصوله مقر الحفل بشركة تبوك الزراعية أعضاء اللجنة العليا بالجائزة والرئيس التنفيذي لشركة تبوك المهندس سعد السواط.

بعد ذلك ألقى سويلم العطوي كلمة المزارعين الفائزين عبر فيها عن شكره وتقديره لأمير منطقة تبوك على رعايته حفل الجائزة، منوها بما يقدمه من رعاية واهتمام بالقطاع الزراعي بالمنطقة حتى أصبحت منتجات تبوك الزراعية موجودة في جميع أنحاء المملكة وأسواق العالم بجودة عالية ونوعية ممتازة كالورود وزيت الزيتون والخضراوات والفواكه بأنواعها، مؤكدا على الدور الكبير والأثر الذي أحدثته الجائزة في تحقيق الأهداف التي وضعت من أجلها لتحفيز المزارعين بالمنطقة على التنافس من أجل الحصول عليها، متبعين أفضل الطرق والأساليب لترشيد استخدام المياه والمحافظة على البيئة واستخدام طرق الري الحديثة وتنوع المحاصيل وجودة الثمار.

بدوره بين الرئيس التنفيذي لشركة تبوك الزراعية وعضو اللجنة العليا للجائزة المهندس سعد السواط أن منطقة تبوك قد خطت خطوات كبيرة وحثيثة في طريق التنمية لتكون مثالا لإنجاز الإنسان السعودي، برعاية كريمة من حكومة خادم الحرمين الشريفين، مما يؤكد على أن منطقة تبوك وكباقي مناطق المملكة قد أصبح القطاع الزراعي فيها يشكل رافدا من الروافد الاقتصادية لأبناء المناطق.

ثم ألقى الشاعر محمد فرج العطوي قصيدة شعرية بهذه المناسبة.

بعد ذلك سلم أمير منطقة تبوك الجوائز للفائزين، كما كرم الداعمين للجائزة .

وقال الأمير فهد بن سلطان في ختام الحفل: "هذه من أيام الخير والبركة، وهو يوم خاص بالزراعة والمزارعين، وأسعد في كل عام أن أشاهد فائزين جددا ومزارع جديدة تفوز بهذه الجائزة المهمة، مشيرا إلى أن اهتمام المزارعين ليس بالجائزة بقدر ماهو اهتمامهم بمزارعهم وسبل تطويرها وتحسينها أكثر وأكثر.

وأضاف " كلنا يعلم مدى أهمية الزراعة في كل بلد، والأرض هي الأساس، وإننا نطالب دائما بأن تكون الزراعة هي الأساس والركيزة الأولى في كل تنمية، ولا يوجد أغلى على الإنسان من أرضه، ولهذا يوجد الكثير من المزارع النموذجية المنتشرة بمنطقة تبوك التي تعتبر من أهم المناطق الزراعية.

بعد ذلك اطلع على المنتوجات الزراعية لشركة تبوك الزراعية والمزارعين من خلال المعرض الزراعي الذي أقيم بهذه المناسبة.