أفادت وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة أمس باعتقال 45 عميلا للاحتلال الإسرائيلي شاركوا أخيرا في اغتيال عدد من عناصر وقادة المقاومة، في ضربة أمنية كبيرة لمخابرات الاحتلال.

وقالت خلال مؤتمر صحفي للكشف عن تفاصيل اغتيال القيادي بكتائب القسام مازن فقها أمس، إن عناصرها بدأت عملية أمنية واسعة النطاق عقب اغتيال مازن فقها حملت اسم «فك الشفرة».

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أعلن الخميس الماضي اعتقال الحركة «القاتل المباشر» لأحد قادتها العسكريين قبل نحو 50 يوما في قطاع غزة، مجددا اتهام إسرائيل بالوقوف وراء الحادثة.

وقتل فقها برصاص مجهولين في ظروف غامضة في غزة في 24 مارس الماضي، علما أنه معتقل سابق لدى إسرائيل التي أبعدته من الضفة الغربية إلى القطاع فور الإفراج عنه ضمن صفقة تبادل مع حماس عام 2011.