افتتح المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة في فندق نارسيس بالرياض أمس ورشة عمل بعنوان «الإبداع في العمل الإنساني»، بمشاركة منظمات إنسانية من مختلف دول العالم تستمر يومين.

وأوضح الدكتور عبدالله الربيعة في كلمته الافتتاحية أن الورشة تعد فرصة للحوار بين المنظمات الإنسانية الدولية والإقليمية والمحلية في مجال الإبداع بالعمل الإنساني، مشيرا إلى أننا بحاجة لمناقشة التحديات التي تعترض العمل الإنساني وإيجاد أفضل السبل لتجاوزها، من خلال العمل الجاد والتفكير والبحث الإبداعي لزيادة أثر المساعدات.

وفيما أشار مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير في المركز الدكتور عقيل الغامدي إلى أن المملكة كانت العام الماضي سابع أكبر المانحين للمساعدات الإنسانية في العالم وبلغ حجم مساعداتها الطارئة 390 مليون دولار حسبما هو مسجل لدى مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، بين مدير منظمة شبكة البداية (start network) سين لوري من جانبه أن الشرق الأوسط مكان لالتقاء الثقافات من أنحاء العالم وهذه فرصة مهمة للاتصال مع المنظمات مثل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للتباحث حول قضايا مهمة حول المساعدات الإنسانية، مفيدا أن الورشة ستوفر لنا معرفة أكثر حول المركز وتطورات العمل الإنساني.

من جهة أخرى سلم فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 100 طن من التمور هدية المملكة لبنجلاديش، بحضور مندوب سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى بنجلاديش الدكتور مهدي آل معجبة، وممثلي وزارة المالية السعودية، ونائب مدير إدارة الكوارث في بنجلاديش شاه كمال.

وتأتي هذه المساعدات ضمن الدور الإنساني للمملكة ممثلة بالمركز لدعم الدول الشقيقة والصديقة.