عزز المستودع الخيري التابع لجمعية البر الخيرية بمحافظة الرس (100 كلم غرب مدينة بريدة) من مداخيله المادية والحفاظ على البيئة، عبر برنامج جمع الكتب المدرسية والأوراق وإعادة تدويرها عبر الشركات المتخصصة، والتي يبلغ حجمها 120 طنا سنويا، وذلك حسبما أكده مدير المستودع الخيري فواز الخربوش لـ «مكة» أمس.

وأوضح أن المستودع له تجربة في السنوات الماضية، حيث يتم استقبال وجمع الكتب المدرسية والأوراق كل ثلاثة أشهر وتسليمها لشركات تدوير الورق المعتمدة، بعد أن يتم فرزها بحيث تكون ورقا صافيا، ويتراوح سعر بيع الطن ما بين 350 إلى 400 ريال.

وقال الخربوش: في نهاية الموسم الدراسي يرتفع حجم الكتب التي تصل إلى المستودع، سواء من الأشخاص أو من المدارس، حيث سجلنا هذا العام رغبة من المعنيين بجامعة القصيم بإرسال الكتب والأوراق للمستودع للاستفادة من تدويرها، واصفا الدخل المادي لإعادة تدوير الورق بأنه مقبول، إضافة إلى أن هناك جانبا آخر وهو المحافظة على البيئة.

وعن وجود شراكات مع الجهات التعليمية بالمنطقة، ذكر الخربوش بأن هناك تعاونا مع إدارة التعليم بالرس، ويحتاج إلى تعزيز لتحقيق الأهداف المنشودة منه، مستبعدا تطوير برنامج جمع الكتب المدرسية والأوراق وإعادة تدويرها، كون المستودع لديه برامج أخرى ترتكز على الاهتمام بالأسر المستفيدة ودعمها.

خطوات برنامج جمع الكتب المدرسية وإعادة تدويرها:
• استقبال الكتب بالمستودع الخيري
• الفرز
• تسليمها لشركات تدوير الورق المعتمدة

أهداف البرنامج
• تعزيز المداخيل المادية للجمعية
• المحافظة على البيئة

عوائد البرنامج
120 طنا سنويا
3 أشهر لإرسالها لشركات التدوير
350 ـ 400 سعر طن الورق